عائلة المقدم
مرحبا بكم فى منتديات عائلة المقدم

عائلة المقدم

وقل اعملو فسيرى اللة عملكم ورسوله والمؤمنون
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 القسم الأول من الشبهات: الشبه حول دلالة الحديث على تحريم المعازف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mokadem2010
مقدم أصلي
مقدم أصلي


ذكر 9
نقاط : 21
تاريخ الميلاد : 02/02/1989
تاريخ التسجيل : 03/07/2010
العمر : 28

مُساهمةموضوع: القسم الأول من الشبهات: الشبه حول دلالة الحديث على تحريم المعازف   الأحد ديسمبر 26, 2010 9:42 pm

القسم الأول من الشبهات:

الشبه حول دلالة الحديث على تحريم المعازف :


( روى ابن ماجة هذا الحديث عن أبي مالك الشعري بلفظ " ليشربنّ ناس من أمتي الخمر يسمونها بغير اسمها يـُـعزف على رؤوسهم بالمعازف والمغنيات يخسف الله بهم الأرض ويجعل منهم القردة والخنازير " وكذلك رواه ابن حبان في صحيحه والبخاري في تاريخه .
وكل من روى الحديث من غير طريق هشام بن عمار , جعل الوعيد على شرب الخمر والمعازف إلا مكملة وتابعة .
وبهذا لا يصلح الإستدلال به على تحريم الغناء )


الــــــرد : هذا خطأ ؛ ذلك لأن حديث هشام بن عمار في صحيح البخاري قد ثبت من طرق أخرى صحيحة عند البيهقي و أبي بكر الإسماعيلي وغيرهما من طريق بشر بن بكر .


قال العلامة ابن حجر العسقلاني في كتابه ( تغليق التعليق ) : " إن الحديث لم ينفرد به هشام بن عمار ولا كما ترى , قد أخرجناه من رواية بشر بن بكر عند شيخ صدقة" انتهى .


فقد أخرجه الحافظ ابن حجر من طريق الحسن بن سفيان قال : حدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم - هو دحيم - حدثنا بشر بن بكر , حدثنا ابن جابر , عن عطية بن قيس قال: قام ربيعة الجرشي في الناس , فذكر حديثا ً فيه طول قال : فإذا عبد الحمن بن غنم الأشعري , قال يمين حلفت عليها , حدثني أبو عامر أو أبو مالك الأشعري , والله يمينا ً أخرى , حدثني أنه سمع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول : " ليكونن من أمتي أقوام يستحلون الحر والحرير والخمر والمعازف "

( والحسن بن سفيان ثقة . ) انظر ميزان الإعتدال ( 1/492) , سير أعلام النبلاء ( 27/170)

(وعبد الرحمن بن إبراهيم - هو دحيم - : ثقة حافظ متقن ). انظر سير أعلام النبلاء ( 22/129) , تقريب التهذيب ص 335

(وبشر بن بكر : ثقة ). انظر : الجرح والتعديل ( 2/352) , الكاشف (1/267)

( وعبد الحمن بن يزيد بن جابر : ثقة ) انظر الكاشف ( 1/148) , تقريب التهذيب ص 353

( وعطية بن قيس : ثقة ) . انظر تقريب التهذيب ص 393



وأما الرويات التي ذكرت عن ابن ماجة وابن حبان والتاريخ الكبير , فأسانيدها كلها ضعيفة , فكلها من طريق راو ٍ مجهول , هو مالك بن أبي مريم , فكلها ضعيفة كالعدم .

بل إن الإمام ابن حزم - الذين يستشهدون بكلامه - قد صرح بنفسه جهالة مالك ابن أبي مريم. انظر رسائل ابن حزم ص 435

وكذلك ضعفه الإمام الذهبي . انظر ميزان الإعتدال ( 3/428)



ويجب حينئذ ٍ العمل بحديث البخاري ؛ لصحته وقوة ثبوته ؛ فالعمل بالحديث القوي هو الذي يتعين علينا , أما الضعيف الذي يرويه مجهول ؛ فإنه يهمل ولا يلتفت إليه ؛ لأنه كالمعدوم .








يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
القسم الأول من الشبهات: الشبه حول دلالة الحديث على تحريم المعازف
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عائلة المقدم :: الأقسام العامة :: كافيتيريا العائلة-
انتقل الى: